رفع معامل الضريبة بـ30 بالمائة يغضب مهنيي الحلاقة والتجميل بالمغرب

admin
الجمعياتالشأن المحلي
admin16 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رفع معامل الضريبة بـ30 بالمائة يغضب مهنيي الحلاقة والتجميل بالمغرب

عبر مهنيون في قطاع الحلاقة والتجميل عن مخاوفهم من تأثير ارتفاع الضريبة على مستقبلهم، معتبرين أن ذلك يزيد من الضغوط المالية والجبائية عليهم ويفاقم وضعيتهم المالية المتأزمة منذ بداية تفشي جائحة كورونا.

ويرى مهنيو الحلاقة والتجميل أن تحديد النسبة المئوية للمعامل المحدد لفرض الضريبة على أعمالهم في 30 في المائة، سيشكل ضربة موجعة لهم، واعتبروا هذا القرار مجحفا في حق القطاع الذي لم يضمد جراح “كوفيد” بعد.

وقالت نجاة لمهذب، رئيسة الجمعية الوطنية لمدارس الحلاقة والتجميل، إن تحديد نسبة 30 في المائة ضريبة عامة على المعاملات التي ينجزها المقاولون الذاتيون والمهنيون العاملون في القطاع، سيؤثر بشكل كبير على مستقبل العديد من المقاولات العاملة في المجال.

واعتبرت لمهذب، في تصريح لبعض قنوات التواصل، أن رفع معامل الضريبة إلى 30 في المائة لا يخدم مصلحة القطاع، الذي تأثر بشكل كبير بالانعكاسات السلبية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا منذ نهاية شهر مارس 2020.

وأضافت أن “المهنيين العاملين في قطاع الحلاقة والتجميل تأثروا كثيرا بتوقف نشاطهم في سنة 2020، وهو ما جعلهم يعانون من تراكم الديون المختلفة التي يحاولون حاليا التخلص منها بشكل تدريجي”.

وتابعت رئيسة الجمعية الوطنية لمدارس الحلاقة والتجميل بأنه “في ظل هذه الظرفية الصعبة التي مازال يعاني منها المهنيون في القطاع، نجد أن إدارة الضرائب وجهت إلى فئة عريضة منهم إنذارات بضرورة أداء ضرائب عن فترة لم تشهد ممارستهم لأي نشاط مهني، وهو ما يشكل زيادات أخرى في الأعباء المالية الكبيرة التي تورطوا فيها بسبب تفشي جائحة كورونا”.

وقالت لمهذب إن المنطق والواقع يفرضان على الحكومة الالتفات إلى هذه الفئة من المهنيين الذين يمارسون نشاطهم في إطار شفاف، والعمل على معالجة مشاكلهم بشكل عاجل وناجع.WhatsApp Image 2021 08 08 at 17.07.29 1 - جريدة بريس لايف 24

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.