سر تسمية شهر “رجب” بهذا الاسم.. وأبرز عجائبه

admin
2022-02-15T01:10:00+03:00
2022-02-15T01:10:48+03:00
الشأن الديني
admin15 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
سر تسمية شهر “رجب” بهذا الاسم.. وأبرز عجائبه

 الأشهر الحرم فهي التي أشار إليها القرآن الكريم في قوله تعالى: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ﴾ [التوبة: 36]. وهي أشهر: رجب، وذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم.

شهر رجب في الميزان - بوابة الأهرام
سمي رجب رجبًا لأنه كان يرجب

قال النبي صلى الله عليه وسلم عن شهر رجب: “ورجب مضر”، وقد سمي رجب رجبًا لأنه كان يرجب: أي يعظم.

وقيل: لأن الملائكة تترجب للتسبيح والتحميد فيه، إضافته إلى مضر فقيل: لأن مضر كانت تزيد في تعظيمه واحترامه فنسب إليهم لذلك. كما قيل أيضًا: بل كانت بطون ربيعة تحرم رمضان وتحرم مضر رجبا فلذلك سماه رجب مضر رجبا فلذلك سماه رجب مضر.

ومن عجائب ما كانوا يفعلونه في الجاهلية  ما يتعلق بالذبائح، فإنهم كانوا في الجاهلية يذبحون ذبيحة يسمونها العتيرة، واختلف العلماء في حكمها في الإسلام، فالأكثرون على أن الإسلام أبطلها.

وقد قيل إن هذه الذبيحة مستحبة، وذلك أنهم قالوا: يا رسول الله إنا كنا نعتر في الجاهلية يعني في رجب؟

 فقال صلى الله عليه وسلم: “اذبحوا لله في أي شهر كان وبروا لله وأطعموا”.

ومن عجائب الأشهر الحرم ما روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص، أنه ذكر عجائب الدنيا، فعد منها بأرض عاد عمود نحاس عليه شجرة من نحاس، فإذا كان في الأشهر الحرم قطر منها الماء فملؤا منه حياضهم، وسقوا مواشيهم وزروعهم، فإذا ذهب الأشهر الحرم انقطع الماء.

ويشبه الذبح في رجب اتخاذه موسمًا وعيدًا كأكل الحلوى ونحوها، وقد روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان يكره أن يتخذ رجب عيدًا. وعن عطاء قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم ينهى عن صيام رجب كله لئلا يتخذ عيدًا.

وروي أيضًا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “لا تتخذوا شهرًا عيدًا ولا يومًا عيدًا”.

 وأصل هذا كما يقول الإمام ابن رجب، أنه لا يشرع أن يتخذ المسلمون عيدا إلا ما جاءت الشريعة باتخاذه عيدًا وهو يوم الفطر ويوم الأضحى وأيام التشريق، وهي أعياد العام ويوم الجمعة وهو عيد الأسبوع وما عدا ذلك، فاتخاذه عيدًا وموسما بدعة لا أصل له في الشريعة.لهذه الاسباب... سميت الشهور الهجرية بهذا الاسم | الوفد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.