الاجتهاد في العبادات:من احيا…نصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب…

2020-04-08T21:33:25+03:00
2020-04-08T21:34:39+03:00
الشأن الديني
admin8 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الاجتهاد في العبادات:من احيا…نصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب…
رابط مختصر

  وعن إحياء ليلة النصف من شعبان يقول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم:
“ من أحيا ليلتي العيد وليلة النصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ”
رواه الذهبي وابن حجر العسقلاني

روى ابن ماجه عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: “ إِنَّ اللَّهَ لَيَطَّلِعُ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إِلا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ ”.

وروى ابن ماجه عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى السماء الدنيا فيقول ألا من مستغفر فأغفر له ألا مسترزق فأرزقه ألا مبتلى فأعافيه ألا كذا ألا كذا حتى يطلع الفجر ”

والدعاء يكون فيها مستجابا، فعن ابن عمر قال: “ خمس ليال لا يرد فيهن الدعاء: ليلة الجمعة، وأول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان، وليلتا العيد ”

فضلا عن ذلك ففي هذا الشهر تشهد ليلة النصف فيه حركة ملائكية من تدبير الناس في الأرض، يقول الإمام البيهقي في الشعب: “ ليلة القَدر لتقدير ما ينزل من القرآن فيها إلى مثلها من السنة القابلة فقط، فأما سائر الأمور التي تجري على يدي الملائكة من تدبير أهل الأرض فإنما تبين ليلة النصف من شعبان ”.
وعن النضر بن كثير قالت أمنا عائشة رضي الله عنها: ما فيها يا رسول الله؟ – أي ليلة النصف – قال: “ فيها يكتب كل مولود من بني آدم في هذه السنة، وفيها أن يكتب كل هالك من بني آدم في هذه السنة، وفيها ترفع أعمالهم وفيها تنزل أرزاقهم ”.

وقال الشافعي: “ بلغنا أنه كان يقال إن الدعاء يستجاب في خمس ليال، في ليلة الجمعة وليلة الأضحى وليلة الفطر وأول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان ”.
وفي حديث علي عليه السلام في الشُعب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلتها وصوموا يومها، فإن الله تعالى يقول ألا من مستغفر فأغفر له ألا من مسترزق فأرزقه ألا من سائل فأعطيه ألا كذا حتى يطلع الفجر ”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.