رسميا:بوتين يُعلن تسجيل أول لقاح ضد كورونا في العالم.

admin
2020-08-12T08:13:38+03:00
2020-08-12T08:30:05+03:00
التكنولوجيا
admin12 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
رسميا:بوتين يُعلن تسجيل أول لقاح ضد كورونا في العالم.

وثائقيات كوروناالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء،

عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، تسجيل أول لقاح ضد الفيروس، قائلا إن ابنته أخذت جرعة منه، في مسعى إلى طمأنة الرأي العام بشأن نجاعته وسلامته.

وتعهد المسؤولون الروس بأن يشمل التلقيح ملايين الأشخاص، لاسيما الأساتذة ومن يعملون في قطاع الصحة وباقي مهن الصفوف الأمامية الأخرى، خلال هذا الشهر، أي قبل نهاية التجارب السريرية

ما قاله ..ضمان السلامة الكاملة

وجرى تطوير هذا اللقاح من قبل معهد “غاماليا” في العاصمة موسكو، لكن عددا من مسؤولي الصحة الكبار في العالم أبدوا تحفظا إزاء الخطوة الروسيةتقول روسيا إنها تطور أربعة لقاحات لمواجهة كورونا

وأوردت الصحيفة أن البحوث التي قام بها المعهد الروسي في هذا الشأن لم يجر عرضها على العموم، كما أنها لم تسلك المسار الأكاديمي المطلوب، وهو التدرج والانتقال من مسودة الدراسة، ثم المراجعة والنشر النهائي، فضلا عن إخضاع عينة واسعة للتجارب السريرية.

وجرى إطلاق اسم “سبوتنيك 5” على اللقاح، في إشارة إلى قمر اصطناعي أطلقه الاتحاد السوفيتي سنة 1957، وسط تسابق حول الفضاء.

وبحسب “واشنطن بوست”، فإن منح هذا الاسم يكشف نظرة الروس إلى المسألة اللقاح، وكيف يعتبرونه بمثابة سباق مع الهيئات العلمية المنافسة في أوروبا والولايات المتحدة.

وأكد بوتن أن الأمر الأهم بالنسبة لبلاده هو ضمان السلامة الكاملة وغير المشروطة للقاح ونجاعته في المستقبل، وقال: “وأنا آمل أن يتحقق هذا الأمر”.

مؤاخذات علمية

وأبدى علماء شكوكهم في نجاعة هذا اللقاح، معربين عن تخوفهم من أن يمنح وقاية منقوصة، أو أن يكون مضرا بالصحة، قبل أن تكون ثمة بيانات علمية دقيقة وحاسمة بشأن الجدوى.

ويرى نائب رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، ستيفن موريسون، أن هذا التطور، أي الإعلان عن لقاح، مهم جدا، مضيفا أن الرئيس الروسي يحتاج إلى نصر، تصل “آلة الدعاية” الروسية إلى ذروتها، “وهذا الأمر قد تكون له نتائج عكسية”.

سبق أن اختبر اللقاح على 9 آلاف متطوع في البرازيل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.