عجز الصحافي الريسوني عن الكلام وتدهور وضعه الصحي.

admin11 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
عجز الصحافي الريسوني عن الكلام وتدهور وضعه الصحي.

مازال  ملف سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم” المتابع بتهمة هتك عرض شاب والاحتجاز، على الحديث أمام المحكمة والدفاع عن نفسه، بسبب وضعه الصحي المتردي جراء الإضراب عن الطعام الذي يخوضه.

وبدا الريسوني خلال جلسة الخميس، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، منهكا وغير قادر على الحديث؛ إذ اكتفى بكتابة كلمة تكلفت محاميته سعاد البراهمة بتلاوتها، تفيد بعدم قدرته على الدفاع عن نفسه بسبب تدهور وضعه الصحي.

وأكد الريسوني من خلال كلمته أنه ظل حتى حدود 10 من ليلة أمس الأربعاء بمعيّة الطبيب المعالج ومدير السجن، اللذين توصلا بتقرير من أحد المختبرات وطبيب مختص يتحدث عن كونه مهددا بالقصور الكلوي أو السكتة القلبية في أية لحظة….

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.