بنكيران يعلن مقاطعة العثماني ويجمّد عضويته في “العدالة والتنمية

admin
الشأن المحلي
admin12 مارس 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
بنكيران يعلن مقاطعة العثماني ويجمّد عضويته في “العدالة والتنمية

آخر الأخبار

“الكيف”.. بنكيران يجمد عضويته بالحزب ويقطع علاقته مع العثماني ووزارئه البيجيديي مباشرة بعد مصادقة المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس، على مشروع تقنين الاستعمالات المشروعة ل”القنب الهندي”، أعلن رئيس الحكومه السابق عبد الاله بنكيران قطع علاقته مع العثماني ووزراء حكومته البيجيديين تجميد عضويته بالحزب  وقال الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الاله بنكيران، في إعلان نشره على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك159736197 2944356489132659 140601391994280257 o.jpg? nc cat=1&ccb=1 3& nc sid=110474& nc ohc=t854DSjQ 9IAX UzD35& nc ht=scontent.fcmn5 1 - جريدة بريس لايف 24:”أنا الموقع أسفله عبد الاله بنكيران، أعلن تبعا لمرور قانون تقنين القنب الهندي “الكيف” بالمجلس الحكومي المنعقد يوم 11 مارس 2021l م، قطع علاقتي مع كل من سعد الدين العثماني، المصطفى الرميد، عبد العزيز رباح، الحسن الداودي، محمد امكراز”.

 بنكيران : WhatsApp Image 2021 03 11 at 18.11.01 - جريدة بريس لايف 24 قرر  تجميد عضويته بحزب العدالة والتنمية .

أكدت حكومة العثماني، في بلاغها عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي اليوم الخميس، أن مشروع القانون الذي أعدته وزارة الداخلية تمت بلورته بما يتماشى و”المطابقة مع الالتزامات الدولية للمملكة المغربية”.

ولم يعترض وزراء حزب العدالة والتنمية أو رئيس الحكومة على مشروع قانون القنب الهندي، على الرغم من أن بيانا صادرا عن الأمانة العامة للحزب دعا إلى إجراء دراسة الأثر بخصوص المشروع، وفتح نقاش عمومي. وكانت مصادر حكومية سابقة أكدت أن مشروع قانون القنب الهندي يجب أن يحسم الجدل بشأنه داخل المجلس الحكومي، رافضة إقحام المجلس العلمي الأعلى في هذا الموضوع كما طالب بذلك بعض قيادات حزب العدالة والتنمية أو فتح نقاش عمومي بشأنه وتوسيع الاستشارة المؤسساتية حوله..ولنا عودة في تفاصيل الموضوع.وهذه بداية في تجمد العضوية..

العالم من حولنا لاينتهي بل يتجدد كل يوم وكل يوم جديد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.